الرقابة المالية تَدعُم جهود الدولة المصرية لتوفير لقاح فيروس كورونا للفئات الأكثر احتياجاً بمبلغ 250 مليون جنيه – الاثنين 1/2/2021

قرر مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية في أولى اجتماعاته لعام 2021 برئاسة الدكتور محمد عمران دعم جهود الدولة المصرية في توفير لقاح فيروس كورونا المستجد لغير القادرين بمبلغ 250 مليون جينه -من فوائض الهيئة-في الحساب المخصص لمواجهة الكوارث لصندوق “تحيا مصر”، وذلك إيماناَ بضرورة تكاتف كافة مؤسسات وأجهزة الدولة في ظل الأوضاع الراهنة ومساندتها على القيام بأعبائها المتزايدة. وتأتى تلك الخطوة في إطار مبادرة السيد رئيس جمهورية مصر العربية والخاصة بتوجيه صندوق ” تحيا مصر” لتوفير لقاح فيروس كورونا للفئات المستحقة ذات الأولوية المتقدمة من الحالات الحرجة والمزمنة، والحالات المصابة وكبار السن من الفئات الأكثر احتياجاً تحت مظلة برامج الحماية الاجتماعية. كما حث المجلس في أولى اجتماعاته كافة الجهات والشركات والاتحادات العاملة في الأنشطة المالية غير المصرفية على المشاركة في مساندة جهود الدولة لتوفير لقاح كورونا، وان تحذو مؤسسات الدولة التي لديها فوائض حذوها في سبيل حشد جميع الجهود لدى الجهات المختلفة لتمكين الدولة ومساعدتها على القيام بأعبائها المتزايدة. وسبق لهيئة الرقابة المالية في مارس 2020 المساهمة بمبلغ 250 مليون جنيه دعما للمجهودات التي تبذلها الدولة للتخفيف على الفئات الأكثر احتياجا والمتوقع تأثرها اقتصاديا بشكل أكثر حدة من أثار فيروس كورونا، لتصل إجمالي مساهمة الهيئة في دعم جهود الدولة منذ بدء جائحة كورونا إلى 500 مليون جنيه (خمسمائة مليون جنيه).

(Visited 7 times, 1 visits today)
Last modified: أبريل 13, 2021
Close