مؤتمرات و ندوات

المؤتمر السنوي الخامس لصناديق التأمين الخاصة فى الفترة من 23 – 24 مايو 2010

” الفرص والتحديات نحو تطوير صناديق التأمين الخاصة “

عقد المؤتمر السنوي الخامس لصناديق التأمين الخاصة بعنوان ” الفرص والتحديات نحو تطوير صناديق التأمين الخاصة ” تحت رعاية الهيئة العامة للرقابة المالية لمناقشة دور صناديق التأمين الخاصة و أهم التطورات التشريعية التي طرأت عليها وما تطلبه من تطورات خلال الفترة المقبلة وذلك خلال الفترة من 23 – 24 مايو 2010 .

فكرة وهدف انعقاد المؤتمر :

نظراً لأهمية الدور الذي تلعبه صناديق التأمين الخاصة على المستوى القومي في كونها وسيلة لتدعيم نظم التأمين الإجتماعى للدولة وبما يضمن للمستفيدين توفير المستوى المعيشي والإجتماعى الملائم عقب الوصول لسن التقاعد .

ذلك ما ألقى على عاتق الهيئة العامة للرقابة المالية – دون شك – مسئولية تنمية هذه الصناديق من خلال وضع الضوابط والآليات التي تسهم في تفعيل أدائها بصورة إيجابية ، والعمل على استثمار أموالها فى قنوات آمنة إلى جانب تعظيم عوائد الاستثمار ، والتأكد من سلامة مراكزها المالية واستثمار قدرتها على الوفاء بالتزاماتها للأعضاء .

وحيث تكتسب الدورة الخامسة لمؤتمر هذا العام أهمية خاصة لانعقادها تحت مظلة الهيئة العامة للرقابة المالية ، ذلك الكيان الرقابي الموحد والمنوط به الرقابة على الأسواق المالية غير المصرفية ويندرج تحت دورها الرقابي نشاط صناديق التأمين الخاصة .

وفى ذلك الشأن فإن الهيئة كرقيب تستهدف في إستراتيجية عملها إرساء أسس الرقابة الرشيدة ، والتدخل السريع ، ونشر الثقافة المالية بين المواطنين ، وحماية المتعاملين في تلك الأسواق وتدعيم الثقة في هذه الأسواق وتنميتها ، بما يؤدى إلى رفع القدرة التنافسية للخدمات المالية غير المصرفية ، ومن ثم القدرة التنافسية لمصر وهو ما تم الحرص على تأكيده في أوراق العمل المعروضة على مدار جلسات المؤتمر الخامس لصناديق التأمين الخاصة والذي عُقد تحت أسم ” الفرص والتحديات نحو تطوير صناديق التأمين الخاصة ” .

• أهم الموضوعات التي تم مناقشتها في المؤتمر:

ناقش المؤتمر عدد من المحاور الهامة و التي تتعلق بأهمية وجود ثقافة لدى أطراف العلاقة بين صناديق التأمين الخاصة ( أعضاء – إدارة ) و بين هيئة الإشراف و الرقابة .

بالإضافة إلى نشر ثقافة حماية أعضاء صناديق التأمين الخاصة باستمرارية الوفاء بالالتزامات المالية و تطوير المناهج الاستثمارية لأموال هذه الصناديق و تعظيم عوائد الاستثمارات بأليات استثمارية غير تقليدية و تطبيق مبادئ الحوكمة و معايير الإشراف و الرقابة الدولة لتعظيم أداء هذه الصناديق كما تم مناقشة أهمية وجود اتحاد لصناديق التأمين الخاصة لمواجهة تحديات حركة تطوير هذا القطاع الحيوي الهام .

• الجلسة الأولي تحت عنوان ” صناديق التأمين الخاصة و الفرص المتاحة بعد دمج أجهزة الرقابة على الأنشطة المالية غير المصرفية ” :

استعرضت الحلقة النقاشية الأولى أهمية صناديق التأمين الخاصة للفرد وللمنشأة وللمجتمع وللاقتصاد القومي ، مع التركيز على أهمية تلك الصناديق من خلال إبراز حجم مساهمة تلك الصناديق في سوق التأمين المصري .

كما تناولت عرض لتطور مؤشرات صناديق التأمين الخاصة ، مع إبراز لأهم التحديات التي تواجه تلك الصناديق والتي تم على أساسها إعداد إستراتيجية تطوير صناديق التأمين الخاصة والتي تقوم في أحد أبرز محاورها على إعداد مشروع جديد للإشراف والرقابة على صناديق التأمين الخاصة وشركات المعاشات الاختيارية . وكذلك رفع كفاءة الصناديق القائمة من جميع النواحي وخاصة الناحيتين الفنية والإدارية والعمل على رفع التوعية واستقطاب الصناديق غير المسجلة لمظلة الإشراف والرقابة .

شارك في الجلسة الاولى أ.د / خالد سري صيام نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية و أ.د /عــــادل منيــــــر نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية ، أ.د /على العشـــــري مساعد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية و أ /عبد الرؤوف قطب رئيس الإتحاد المصري للتأمين .

• الجلسة الثانية تحت عنوان ” فرص الاستثمار ” :

تم خلال حلقة المناقشة الثانية استعراض فرص الاستثمار في الأدوات ذات العائد الثابت مثل الودائع البنكية وأذون الخزانة وسندات الخزانة وسندات الإسكان وسندات البنوك وسندات الشركات وشهادات الادخار.

شارك في الجلسة الثانية أ.د /أحمد سعـد كبير مستشاري رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية و أ.د /أشرف الشرقاوي مستشار رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية و أ /خليل إبراهيم البواب مدير الاستثمارات ذات العائد الثابت – هيرمس و أ /حمدي رشاد رئيس مجلس إدارة شركة الرشاد للمحافظ والأوراق المالية .

• الجلسـة الثالثة تحت عنوان ” تدعيم البنية المعلوماتية لصناديق التأمين الخاصة وربط الصناديق بالهيئة ” :

استعرضت الجلسة الثالثة من المؤتمر إستراتيجية تنميــة اســتخدام نـظم المعلومـات في صناديــق التأميــن الخاصــة مع عرض لتجربة شركة ” المقاولون العرب ” فى إنشاء صندوق تأمين خاص بالعاملين لديها

شارك في الجلسة أ.د /جلال حربي عميد كلية إدارة الأعمال – جامعة الأهرام الكندية و م /عمرو هاشم مساعد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية و أ /هشام عبد الشكور شركة التجاري الدولي لتأمينات الحيـــــــاة و أ /فوزي عبد الفتاح مدير عام الحاسب الآلي بصندوق المقاولون العرب

• الجلسة الرابعة تحت عنوان ” التوافق مع أساليب الرقابة والمعايير الدولية وجودة تقارير ” :

تناولت الجلسة الرابعة ملائمة التطورات التي تمت على أداء صناديق التأمين الخاصة وذلك من خلال تطبيق معايير المحاسبة المصرية بالشكل الذي يحقق أغراضها ، حيث أعدت الهيئة دليل لتطبيق تلك المعايير المحاسبية على صناديق التأمين الخاصة وذلك في إطار التزام قطاع التأمين بتطبيق معايير المحاسبة المصرية .

وتطرقت الجلسة لتحديد المقصود بكلمة معايير ، مع إبراز أهم مواصفات القوائم المالية ومحتويات تلك المعايير والمخاطبين بها وعلى رأسهم القائمين عـلى تطبيقهـا المستخدمين كما تناولت الجلسة استعراض لمحتويات دليل تطبيق معايير المحاسبة على صناديق التأمين الخاصة .

شارك في الجلسة أ.د / على العشري مساعد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية و أ.د /عاطف العوام نائب رئيس جامعة عين شمس و أ /حسين عبد الغفار خبير اكتواري والمشرف على الإدارة المركزية للرقابة على صناديق التأمين الخاصة .

• الجلسة الخامسة تحت عنوان ” إدارة مخاطر صناديق التأمين الخاصة ” :

تناولت الجلسة الخامسة من المؤتمر تحديد مفهوم الخطر و تقييم الآثار المترتبة على المخاطر بالإضافة إلى مخاطر السياسات الاستثمارية و الاستثمار .

شارك فى الجلسة أ.د / عادل منيـــــــــر نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية و أ.د /أحمد محرم – خبير اكتواري و أ /وائل عبد الهادي – خبير اكتواري ومستشار رئيس الهيئة .

• الجلسة السادسة تحت عنوان ” المعاشات الاختيارية والتجارب العالمية ” :

تناولت الجلسة السادسة استعراض دور صناديق التأمين الخاصة في أسواق المال وذلك من واقع دور تلك الصناديق في الأسواق المالية العالمية ، حيث تم استعراض لتقرير مؤسسة واطسون وايت الذي يوضح دور صناديق التأمين الخاصة في الناتج القومي الإجمالي في العديد من أسواق العالم ، وكذا توزيع أصول صناديق التأمين الخاصة فى دول أوربا ، وتوزيعات أصول صناديق التأمين الخاصة الأوربية لعام 2008 .

وانتقلت الجلسة إلى صناديق التأمين الخاصة في مصر ، وذلك من خلال البيانات الأساسية لصناديق التأمين الخاصة في مصر ، ومعدلات عائد الاستثمار لصناديق التأمين الخاصة حسب فئات رأسمالها ، وأوجه استثمار الصناديق وأهميتها النسبية ، والنسب القانونية لاستثمارات أموال صناديق التأمين الخاصة ، والسياسة الاستثمارية التي تنتهجها الصناديق حالياً ، والتضخم ومعدل الفائدة .

شارك فى الجلسة رئيس الجلسة أ.د / محمد احمد معيط مساعد وزير المالية للتأمينـــــــات و أ.د / فايق حنـا خبير كتواري و أ / جلال حربي عميد كلية إدارة الأعمال – جامعة الأهرام الكندية و نائب رئيس مجلس إدارة شركة برايم القابضة للاستثمار أ / محمد ماهــــــــر .

“الرقابة المالية” تشارك فى الاجتماع السنوى الثامن لاتحاد هيئات الأوراق المالية العربية بالمملكة المغربية (8 مايو 2014)

شارك وفد من الهيئة العامة للرقابة المالية برئاسة شريف سامى رئيس الهيئة فى فعاليات الاجتماع السنوى الثامن لاتحاد هيئات الأوراق المالية العربية والذى عقد يوم الخميس 8 مايو2014 بمدينة مراكش بالمملكة المغربية.

ونظر الاجتماع فى التقرير السنوى 2013 للاتحاد والموازنة التقديرية لعام 2014 وأقر بعض التعديلات على النظام الأساسى للاتحاد. كما ناقش الحاضرون نتائج دراسة حول تعاملات الأطراف ذوى العلاقة فى أسواق رأس المال العربية إضافة إلى نتائج استبيان شارك فيه الأعضاء بشأن مستوى الشفافية والإفصاح بالأسواق العربية.

وتضمن جدول الأعمال ندوة شارك فى تقديمها رئيس هيئة الرقابة المالية بمصر بشأن تكامل أسواق المال العربية عرض خلالها شريف سامى رؤيته فى هذا المجال والذى طال الحديث عنه لأكثر من عشر سنوات، حيث أوضح أنه لا يحبذ النظر حالياً فى سوق موحدة وإنما الأفضل أن تسعى الدول إلى إقرار حد أدنى متفق عليه من متطلبات الإفصاح وقواعد القيد يمكن على إثرها تشجيع القيد المزدوج للأوراق المالية بين بورصات بعينها، كخطوة مرحلية تحقق الهدف من مشاركة مستثمرى أكثر من دولة فى تداول الشركات العربية القائدة، وبعد ثبوت نجاح وانتشار التجربة تكون الخطوة التالية إيجاد جهة موحدة للتسويات والمقاصة.

وأوضح شريف سامى أن الهيئة تحرص على المشاركة فى الفعاليات السنوية للاتحاد للتنسيق مع الهيئات الشقيقة إضافة إلى إمكان التواصل غير الرسمى على هامش الجلسات مع القيادات المشرفة على أسواق المال بالمنطقة بما يعود بالنفع على جميع الأطراف ويساهم فى الاستفادة من الخبرات المتبادلة.

وانتقلت رئاسة الاتحاد خلال الاجتماع إلى السيد حسن بولقنادل رئيس مجلس القيم المنقولة بالمملكة المغربية وذلك حتى انعقاد الاجتماع السنوى القادم.

ومن الجدير بالذكر أن الاتحاد والذى يضم 14 دولة هو تجمع بين هيئات الأوراق المالية العربية، يساهم في تعزيز التنمية والتكامل الاقتصادي العربي عن طريق السعي إلى تحقيق المواءمة والتوافق بين القوانين والأنظمة المطبقة في الأسواق المالية العربية، والارتقاء بالمستوى التشريعي والتنظيمي لأسواق الأوراق المالية العربية بما يحقق العدالة والكفاءة والشفافية.
 

حضور قوى بمشاركة “الرقابة المالية” بالمؤتمر العربى للتأمين فى شرم الشيخ الاربعاء 3/9/2014

• مصر تتسلم رئاسة الاتحاد العربى للتأمين لمدة سنتين
•  رعاية رئيس الجمهورية وافتتاح وزير الاستثمار للمؤتمر يؤكدان إهتمام الدولة بالتأمين

عقب عودته من اجتماعات مؤتمر الاتحاد العربى العام للتأمين صرح شريف سامى رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية بأن الحضور القوى من قبل نحو 2000 من قيادات وخبراء التأمين وإعادة التأمين العرب والأجانب إضافة إلى المصريين عزز من نجاح تلك الفعالية الهامة.

وأوضح أن المؤتمر الذى وافق السيد رئيس الجمهورية على وضعه تحت رعايته جاء متزامناًً مع إحتفال الاتحاد بيوبيله الذهبى بمناسبة مرور خمسين عامأً على تأسيسه فى القاهرة. كما حرصت الحكومة على أن تشارك فى الافتتاح ممثلة فى السيد وزير الاستثمار، والذى أكد فى كلمته على التوجه لتعديل قانون الرقابة والإشراف على التأمين وقانون صناديق التأمين الخاصة.

ورحب شريف سامى باختيار علاء زهيرى ممثل مصر فى مجلس إدارة الاتحاد رئيساً جديداً له للعامين القادمين، و يتواكب ذلك مع رئاسة المصرفى المصرى محمد بركات لإتحاد المصارف العربية والذى تم إختياره العام الماضى لهذا المنصب لمدة ثلاثة سنوات.

وأكد على دعم الهيئة لأنشطة الاتحاد واهتمامها بالمشاركة بوفد رفيع ضم  د. محمد معيط نائب الهيئة وعدد من خبرائها خلال المؤتمر الذى عقد بمدينة شرم الشيخ. 

هذا وتبين إحصاءات الهيئة أن عدد شركات تأمينات الأشخاص يبلغ 12 شركة وتأمينات الممتلكات والمسئوليات 18 شركة وجمعية تأمين تعاونى واحدة ،  والتزاما بالمعايير الدولية والتعديلات التشريعية فى مصر فقد قامت جميع الشركات بالتخصص فى تقديم احد أنشطة التأمين فقط نتيجة لإختلاف المخاطر التى يواجهها كل نشاط منها. وتوجد أربعة صناديق حكومية تغطى مخطر محددة هى: ضمانات أرباب العهد و مراكب الصيد الآلية والعاملين عليها و ضمان أخطار الخدمات البريدية و تغطية الأضرار الناشئة عن حوادث مركبات النقل السريع.

وبلغ إجمالي الأقساط فى العام السابق  12.8 مليار جنيه مقارنة بـ 11 مليار جنيه عام 2012 بنسبة إرتفاع قدرها  16% ، وبلغ إجمالي التعويضات المسددة فى 2013 نحو 7 مليار جنيه مقارنة بـ 7.8 مليار جنيه في 2012 بنسبة إنخفاض قدرها  10.6%.

وزاد إجمالي استثمارات شركات التأمين فى 2013 الى 42.3 مليار جنيه مقارنة بـ 38.7 مليار جنيه في عام 2012 بنسبة إرتفاع قدرها 9.4% .

Close